المقام العراقي تراث وحضارة.....

الكاتب موضوع: المقام العراقي تراث وحضارة.....  (زيارة 1989 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

Jan 28, 2011, 12:51 صباحاً
الامانيكاتب الموضوع
  • *
  • مشاركة: 5133
  • مقيم في: jo
  • تقييم 58
  • الجنس: أنثى
المقام العراقي تراث وحضارة.....
« في: Jan 28, 2011, 12:51 صباحاً »

مرحبــــــــــا  بنور اسمك... المقام العراقي له رواده وناسه والمهتمين به سنتكلم عن علم من اعلامه ..والباقين ساكتفي بوضع صورهم
ولكل أمة أصيلة من الأمم فنونها وتقاليدها ومعتقداتها وظواهرها المتأصلة الجذور والتي تتصل في أعماق التاريخ،
 وفن الموسيقى والغناء في أي عصر من العصور هو انعكاس لحياة المجتمع وتعبير عنه، وهو صور صادقة لها قيمتها في نقل التأملات والانفعالات والتطلعات من زمن إلى آخر ومن جيل إلى جيل.
والمقام العراقي نوع من الغناء والموسيقى العراقية، يعبر عن حياة العراق وتاريخه وحضارته وثقافته على مدى آلاف السنين، ويتكون من خمسة عناصر أساسية يعتمد عليها كل مقام على حدة في بنائه اللحني والموسيقي، والادوات الموسيقية المستخدمة  السنطور ، الجوزة ( الكاب كمانجة أو الكمنجة ) ،الطبلة ( الدنبك ) ، الرق ( الدف ) والنقارة

       يوســـــــــــــــــف عمـــــــــــــــــــر





ولد المطرب المقامي يوسف عمر في محلة جديد باشا سنة 1918
في بيئة بغدادية دينيةتتعشق قراءة وتراتيل القرآن والمناقب النبوية والتهاليل والمقامات العراقية،
 والتي تدخل في كل الغناء (العراقي والعربي).
استقر حب المقام في سويداء قلب هذا الفنان منذ بواكير طفولته
وهو يرى ويتلمس حب والده واعمامه واهتمامهم بالحصول على الاسطوانات التي كانت في وقتهم اختراع العصر،
وبأصوات كبار المقاميين أمثال أحمد الزيدان ورشيد القندرجي ونجم الشيخلي وحسين كردي
ومحمد القبغير ناس وحسن خيوكة والحاج عباس كمبير وقدوري العيشة وآخرين.
وعندما شب يوسف عن الطوق،
 وزاد اهتمامه بهذا الفن الذي ملك عليه كل حواسه،
 وأخذ يتقرب من قراء المقام ومن هواته والمهتمين بشؤونه أو العارفين بطرقه واسراره
 أمثال ابراهيم الخشالي وجهاد الديو وغالب الخشالي،
 وأخيراً يستقر عند عتبة المقامي محمد القبغير ناس ومن معينه راح عمر ينهل ويغترف،
 ويمضي في تقليد طرائقه المقامية التي حازت على اعجاب العراقيين،
إلا أنه لم يظل أسيراً لهذه الطرائق، وسرعان مايخرج من العباءة القبغير ناسة ليستقل بشخصيته،
 وليكثر معجبوه يوماً بعد يوم حتى تمكن ان ينفرد في الساحة المقامية العراقية
برغم وجود الكثيرين في تلك الساحة ولهذا كثر حاسدوه ومنافسوه،
 وكلما كثروا تكاثر المعجبون بفنه اكثر واكثر!!.
في سنة 1948 يطلق سراح يوسف عمر من السجن منهياً محكوميته التي بلغت خمسة عشر عاماً،
كان خلالها يجأر بالشكوى المرة من انه حكم مظلوماً وياما في السجن مظاليم!
وقيل وقتها انه كان قد اشترك بقتل أحد الاشخاص. وفي السجن انطلق من عنق الزجاجة،
 وراح يقرأ المقام ليل نهار بين أنس وطرب السجناء معه
فهم في البلوى سواء وفي المحن تتسامى النفوس وتتعاطف اكثر،
والمقام خير معبر عما يخامر النفوس من آمال وآلام وطموحات،
ويتعرف يوسف الى من يوصله لخبير المقامات العراقية في اذاعة بغداد اللاسلكية
التي كانت تسمى آنذاك، المقامي المعروف سلمان موشي.
وينبهر الخبير بأداء هذا الهاوي المبتدئ والذي يبتدئ بقراءة مقام من الوزن الثقيل
مثل الرست الذي يعتبر سمفونية المقامات العراقية، لهذا إعتمد الخبير سلمان،
 اعتمد يوسف عمر مطرباً مقاميا في الاذاعة
[youtube]
<a href="http://www.youtube.com/watch?v=K0j5_RKNpa0" target="_blank" class="aeva_link bbc_link new_win">http://www.youtube.com/watch?v=K0j5_RKNpa0</a>
[/youtube]
ويعتمد يوسف هنا ايضاً كمطرب مقامي تلفزيوني،
ويأخذ حصته من الحفلات المقامية وتمتد مساحته الغنائية تدريجياً
 لتتقلص بالمقابل مساحة غيره من المقاميين لكثرة طلبات المستمعين والمشاهدين
مما خلق له جمهرة من المتذمرين وللمسألة وجهان كما نرى وترون.
وفي أوائل السبعينيات يؤدي يوسف شخصية المقامي المبدع القديم (رحمة الله شلتاغ)
قرائياً بالطبع، مع الفنان الراحل محمد القيسي بتمثيله سهرة مع نخبة من ممثلينا..
وفي الفترة نفسها تفتتح أمانة العاصمة المتحف البغدادي
وبجهود مكثفة من قبل الفنان الراحل فخري الزبيدي الذي كان يشغل وظيفة رئيس الملاحظين في الأمانة
 وهو المأخوذ بصورة الحياة البغدادية التي نقلها الى المتحف
هذا ومنها قراءة المقام في المقاهي وكانت ليوسف حصته المعلومة قرائياً في المتحف،
فضلاً عما كان يقدمه من روائع قرائية في خان مرجان
وبعض بيوتات الوجهاء في بغداد والمحافظات حتى تقاعده سنة 1985
وفي ليلة 14/15 تموز 1986 تدهورت صحته، وتوفي في الليلة نفسها.
[/size]

[/color]

Jun 30, 2011, 08:07 صباحاً
NOBLEMAN
  • *
  • مشاركة: 1598
  • مقيم في: us
  • تقييم 31
  • الجنس: ذكر
  • optimist
رد: المقام العراقي تراث وحضارة.....
« رد #1 في: Jun 30, 2011, 08:07 صباحاً »
مجهود رائع اخت اماني و اختيار موفق

اسعدني المرور الاستماع
Some fools in the desert
With nothing else to do
So scared of the dark
So they invented me

Jul 03, 2011, 11:07 صباحاً
الامانيكاتب الموضوع
  • *
  • مشاركة: 5133
  • مقيم في: jo
  • تقييم 58
  • الجنس: أنثى
رد: المقام العراقي تراث وحضارة.....
« رد #2 في: Jul 03, 2011, 11:07 صباحاً »
اخي نوبل  اشكرك وتمنياتي لك بتمام العافية
تحياتي

Jul 10, 2011, 09:29 صباحاً
ريم عبد
  • *
  • مشاركة: 1735
  • مقيم في: iq
  • تقييم 31
  • الجنس: أنثى
رد: المقام العراقي تراث وحضارة.....
« رد #3 في: Jul 10, 2011, 09:29 صباحاً »
امووووونه موضوووع رووووعه
وشكرا لنقل مثل هذه المواضيع لتسليط الضوء على جزء من تراثنا المميز
الف شكر
وياريت تستمرين  بهذه السلسله
عاااااااشت الايادي
[ماأنسى بغداد بيتي وصلاتي وطني
الحلوه بغداد مولدي عرسي وكفني
]
{وقد يجمع الله الشتيتين بعدما. ظنا كل الظن ان لا تلاقيا}

http://www.youtube.com/watch?v=DMW1lANAOsA

Aug 04, 2012, 07:50 مساءاً
المتواجد
  • *
  • مشاركة: 2638
  • مقيم في: bh
  • تقييم 28
  • الجنس: ذكر
  • When the going gets tough, the tough get going
رد: المقام العراقي تراث وحضارة.....
« رد #4 في: Aug 04, 2012, 07:50 مساءاً »
روعة، تسلم ايدج.

Apr 20, 2013, 02:20 مساءاً
Expatriate
  • *
  • مشاركة: 102
  • مقيم في: 00
  • تقييم 7
  • الجنس: ذكر
رد: المقام العراقي تراث وحضارة.....
« رد #5 في: Apr 20, 2013, 02:20 مساءاً »
موضوع جميل
 @};-  o|^_^|o
مواضيعك حلوة
Expatriate

كلمات بحث :
 

مواضيع ذات صلة

  الموضوع / بدء بواسطة ردود آخر مشاركة
7 ردود
5852 مشاهدة
آخر مشاركة Aug 31, 2011, 01:06 مساءاً
بواسطة BaghdadGhost
5 ردود
1167 مشاهدة
آخر مشاركة May 22, 2011, 01:38 صباحاً
بواسطة alarmania
6 ردود
4887 مشاهدة
آخر مشاركة Aug 07, 2012, 07:39 صباحاً
بواسطة swan_mo
4 ردود
5931 مشاهدة
آخر مشاركة Aug 06, 2012, 08:44 مساءاً
بواسطة المتواجد
2 ردود
825 مشاهدة
آخر مشاركة Dec 31, 2012, 04:10 مساءاً
بواسطة AMR


free counters