شقاوات بغداد

الكاتب موضوع: شقاوات بغداد  (زيارة 4312 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

Jan 24, 2012, 03:47 صباحاً
swan_moكاتب الموضوع
  • *
  • مشاركة: 1885
  • مقيم في: us
  • تقييم 115
  • الجنس: أنثى
شقاوات بغداد
« في: Jan 24, 2012, 03:47 صباحاً »


كثيراً ماشبّه أهلونا الانسان الشرس بالشقاوة (شنو اليوم انت صاير شقاوة عليّة) للتعبير عن قسوة المقابل وربما لهمجيته
هناك نوعان من شقاوات العراق وبغداد تحديداً ،منهم من يسعى لنشر العدل وأخذ حق الضعيف والمظلوم ومنهم العكس ،مَن يعتدي على حرمة الاخرين مستنداً على قواه العضلية ، أنقل لكم مقالة رائعة لوصف شقاوات العراق وتصنيفهم لما ذكرت سابقا أتمنى أن تروق لكم ،،تحياتي swan_mo
 

الاشقياء الذين ظهروا خلال العهد العثماني كثيرون منهم من قضى نحبه قتيلاً ومنهم من لاقى حتفه طريداً ومن الاسباب الاساسية التي ادت الى ظهور شقاوة بغداد تدهور الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية والاضطهاد المستمر والقساوة التي كان يمارسها المحتل ضد ابناء شعبنا المظلوم ما دفع البعض الى شق عصا الطاعة والنظر الى الحكومة المحتلة بعين الازدراء والاحتقار وكان الشقي احمد قرداش احد هؤلاء الذين تمردوا على النظام والقانون وقاموا في الوقت نفسه بحماية اهالي منطقتهم من الغرباء واللصوص.

ومن اجل معرفة هذا الشقي الجسور حدثنا الباحث التراثي الحاج محمد الخشالي صاحب مقهى الشابندر الذي عايش اولاد احمد قرداش كل من شهاب ومحمود عن اصل كلمة شقاوة بغداد
وعن احمد قرداش واولاده قائلاً:
شقاوة بغداد كلمة اصطلاحية بغدادية مشتقة من قول الشاعر الكبير المتنبي:
ذو العقل يشقى بالنعيم بعقله
واخو الجهالة بالشقاوة ينعم
فالبارز بقوته الجسيمة وحضوره المهيب في منطقة ما ويقوم بحماية اهالي منطقته فقد تحصل بين المحلات الشعبية في بغداد القديمة مشاجرات وعراك يبرز فيها اشخاص يكونون هم اسياد الموقف في القوة (المرجلة) فهؤلاء اكثر ما يكون مكسبهم من الجار لحمايتهم.
           
ففي منطقة باب المعظم التي كانت تضم محلات الحيدر خانة والطوب والفضل برزت عائلة احمد قرداش هذا الرجل من اهالي كركوك جاء الى بغداد وسكن فيها خلال عام 1870 وتزوج من امرأة بغدادية انجبت له ثلاثة اولاد هم شهاب ومحمود وعباس وقد عرف بشقاوته وجسارته وبمواقف انسانية ابية تتمثل في مساعدة الضعفاء والفقراء والمحتاجين والارامل والوقوف بوجه الغرباء والمعتدين الذين يرومون الاعتداء على اهالي منطقته ومن الحكايات الطريفة المعروفة عن هذا الشقي انه ذات يوم من ايام الصيف الحار سطا احمد قرداش وجماعته على دار احد التجار اليهود وكان الوقت ليلاً والتاجر اليهودي ينام وزوجته على سطح الدار فصعد احمد الى سطح الدار فوجد بالقرب من سرير نوم اليهودي سلة خوص تغطي قدرين صغيرين فيهما رز وبامية مطبوخة فاشتهى ان يأكل حتى شبع من ذلك الطعام ثم شرب الماء من الكوز (التنكة) الموضوعة على سياج السطح ...

بعدها نزل مسرعاً الى جماعته فوجدهم يجمعون المواد والاشياء التي يريدون اخذها فامرهم :

بترك كل شيء وارجاعه الى مكانه وقال لهم انني اكلت من هذه الدار وصار بيننا زاد وملح وهذا في شريعتنا وعرفنا حرام علينا ان لانمد يدنا على اي شيء يعود لهذا الدار لاننا صحيح شقاوات ولانهاب احداً الا اننا لاننسى مخافة الله اولا ثم الاصول والعادات النبيلة التي تربينا عليها واذا خالف احد منكم امري فانني سوف اقتله بهذا الخنجر...

فاطاع جماعته امره وتركوا الاشياء والمواد وخرجوا من الدار.
ويضيف الحاج الخشالي:

اما عن اولاد احمد قرداش فالاول شهاب الذي كان من شقاوات بغداد في الاربعينيات فقد اعدم نتيجة قيامه بقتل احد عناصر الشرطة التي اصطدمت معه اما الثاني (محمود) فهو رجل رياضي بطل في لعبة رفع الاثقال حيث كان يمارسها في زورخانة الحيدر خانة مقابل مقهى حسن عجمي ومن صفات هذا الرجل الذي كان صديقي المقرب انه لايعتدي على الناس وكان خلوقا يحترم من يحترمه..

ففي احدى الليالي وفي ملهى بغداد تشاجر مع صباح ابن رئيس الوزراء نوري سعيد حيث قام الاخير بسبه وضربه وتبادلا اللكمات وكان صباح قوي البنية وعلى اثر ذلك تدخلت الشرطة واندفعت مفارزها لتلقي القبض على محمود قرداش وايداعه التوقيف وفي صباح اليوم التالي اخبر نوري سعيد بالموضوع فامر صباح ان يتنازل عن الشكوى واطلاق سراح محمود فوراً لان نوري سعيد بغدادي وينظر للامور بمنظار واسع ويعتبر صباح ومحمود على حد سواء من حيث التصرف والاخلاق بعدئذ اتهم محمود بجريمة قتل المدعو جبر ابو الباچة وهو بريء منها وحكم عليه بالسجن 20 سنة قضى ثلاث سنوات منها ثم اطلق سراحه بعد القاء القبض على المجرم الحقيقي بعدها عين سائقاً في مديرية اطفاء بغداد انذاك واستمر بالخدمة حتى احالته على التقاعد .
     
العبرة في هذا الموضوع ابراز قوة القيم والعادات الاجتماعية الايجابية السائدة في مجتمعنا العراقي انذاك فحتى الشقاوات الذين تمردوا على النظام والقانون كانت لهم ثوابت وقيم نبيلة لايمكنهم تجاوزها كاحترام الزاد والملح والجيرة ومناصرة المرأة التي يعتدى على شرفها ومساعدة الضعفاء والمحتاجين . . . هكذا كان مجتمعنا ايام زمان .
         



الشقاوة هي الصفة التي يطلقها المجتمع على الرجل القوي الذي من المفروض انه حامي منطقة بأهلها ودكاكينها في عصور كان فيها القانون ضعيفا، والمؤسسات الحكومية غير مكتملة النمو اذ كان لكل محلة في بغداد القديمة شقاوة يدافع عن ضعيفها، ويأخذ الحق من غنيها، وغالبا ما تكون هناك معارك دموية بين شقاوات المحلات، ويقسم الشقاوات الى صنفين هما: (شقاوات الاجرام) وهو الذي يسخر قوته للسرقة والنهب والاعتداء على الناس، في حين يكون القسم الثاني هم (شقاوات النخوة) وهو الشخص الذي يسخر قوته وامكانياته العضلية لنصرة الضعيف والمظلوم على القوي والظالم، واشهر شقاوات بغدد في العشرينيات من القرن الماضي هم: عبد المجيد كنه واخوه خليل كنه في محلة السيد عبد الله ببغداد والذي اشتهر بمقاومة الاحتلال الانكليزي انذاك. وموسى ابو طبرة وكان نفوذه من (محلة الفضل) الى (باب الشيخ) الذي قتل شقي آخر هو (جواد الاجلك) بعد خلاف طويل بينهما، وكذلك (خليل ابو الهوب) الملقب بـ(عروة بن الورد) وفي جانب الكرخ كان هناك الشقي  الملقب ب(عنتوري) وهناك ايضا في جانب الكرخ الشقي (عبد الامير العجمي) الذي كان يبسط نفوذه مستفيدا من حماية (مظهر بك الشقاوي) له  ، ومن الشقاوات المشهورين بكثرة حوادث القتل (محمد الاعور) وهناك ايضا (عبد الامير الاسود) وفي منطقة (الصدرية) كان الشقي (كزكة) اشهر شقاواتها الذي قتل (ابن شاهية) وهو من الاشقياء الشرسين ايام زمان اما في محلة (الافيلية) فيجد الشقي (جوامير النكة) الذي تريع على عرش الشقاوات في تلك المحلة فيما واطلق لقب (شقي اشقياء بغداد) على (حسن الشيخلي) الذي لم ينازعه احد في محلة (باب الشيخ) في ذلك الوقت، وفي بعض الاحياء تأخذ ظاهرة الشقاوة (الطابع العائلي) ويبرز هذا الجانب (جبار كردي) واخوته في جانب الكرخ من بغداد، الذين اشتهروا بالاشتباك بالايدي فقط دون اللجوء الى السلاح والغريب في مهنة الشقاوات انها لن تقتصر على الرجال فقط، فقد حفظ المؤرخون لنا مجموعة من اسماء النساء اللواتي امتهن حرفة الشقاوات في احياء بغداد وازقتها وابرزهن (صبية كسرة) الملقبة (بأم اكرام) و(خديجة بيدي) و(فطومة ام خنجر) وعادة مايكون الشقاوة ذا مستوى تعليمي بسيط ان لم يكن يجهل تماما القراءة والكتابة، وتكون احاديث وروايات (القصخون) وهو الشخص الذي يسرد القصص والروايات في المقاهي قبل اختراع الراديو والتلفزيون، وغالبا ماتكون احاديث وروايات القصخون هي المورد الوحيد لهم في الاطلاع على العالم الخارجي واخباره، وفي هذا الصدد يروي الصحفي (يونس سعيد البغدادي) قصة طريفة تتعلق بالشقي (ممودي) الذي كان مواظبا على حضور قصص وروايات (القصخون) في المقهى وذات ليلة كانت القصة تدور عن سيرة (ابو زيد الهلالي) حيث وصل القاص الى اللحظة التي يقع فيها ابو زيد اسيرا بيد اعدائه ويدخل السجن، وهنا ارجأ تكملة القصة الى اليوم التالي وخرج القصخون من المقهى وتوجه الى منزله، وقبل ان يصله وجد الشقي (ممودي) ينتظره وفي يمينه خنجر طويل وقال له: ملا.. راح تطلع ابو زيد من السجن لو لاع؟.. وعلى ضوء المصباح النفطي الذي كان تنير به البلدية ازقة وشوارع بغداد، فتح القصخون كتابه وواصل سرد قصته، واخذ يقرأ بصوت خافت كيف ان ابا زيد استطع ان يثقب سقف زنزانته ويهرب من سجنه باعجوبة.. هنا تنفس الشقي الصعداء.. ومضى في طريقه وكأنه يصطحب ابا زيد الهلالي معه تاركا (الملا) يضحك في سره.


Jan 24, 2012, 03:58 صباحاً
اوتافيا
  • *
  • مشاركة: 203
  • مقيم في: 00
  • تقييم 3
رد: شقاوات بغداد
« رد #1 في: Jan 24, 2012, 03:58 صباحاً »
عاشت الايادي للموضوع ااقرى الموضوع وكاني اشاهد مسلسل عراقي قديم


       من احب الله راى كل شيئ جميلا

Jan 25, 2012, 10:04 صباحاً
swan_moكاتب الموضوع
  • *
  • مشاركة: 1885
  • مقيم في: us
  • تقييم 115
  • الجنس: أنثى
رد: شقاوات بغداد
« رد #2 في: Jan 25, 2012, 10:04 صباحاً »
عاشت الايادي للموضوع ااقرى الموضوع وكاني اشاهد مسلسل عراقي قديم

كل شي يتعلق بالماضي فهو جميل،، تعرفين ام فابي عالم الشقاوات عالم غريب ونُسجت المخيلات عنه قصص كثيرة اقرب للاساطير
وان شاءالله غدا اشارك بموضوع عن أقوى وأعتى شقاوات الخير في تاريخ العراق
تحياتي.

Jan 25, 2012, 04:38 مساءاً
يوسفي
  • لا تجادل الأحمق،،، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما
  • *
  • مشاركة: 992
  • مقيم في: us
  • تقييم 22
  • الجنس: ذكر
رد: شقاوات بغداد
« رد #3 في: Jan 25, 2012, 04:38 مساءاً »
سلمت ايدك اختي الكريمة على هذا الموضوع الشيق الجميل وذكرتينا ابغداد زمان وايامها الجميله .. علماً انا لي عم من عمامي كان احد شقاوات بغداد في منطقة من مناطق بغداد/الكرخ ويلقب {عنتوري) وما زال على قيد الحياة..وكان من يتكلم لا يمل السامع من كلامه من كثرة القصص الجميله الي يرويها .. الله يحفظ اهل بغداد واهل العراق جميعاً وينطيهم الصحه والعافية ويستر على الجميع ....
1012699 593036587400196 1957882447 n
1012699 593036587400196 1957882447 n

Jan 26, 2012, 04:30 صباحاً
swan_moكاتب الموضوع
  • *
  • مشاركة: 1885
  • مقيم في: us
  • تقييم 115
  • الجنس: أنثى
رد: شقاوات بغداد
« رد #4 في: Jan 26, 2012, 04:30 صباحاً »
سلمت ايدك اختي الكريمة على هذا الموضوع الشيق الجميل وذكرتينا ابغداد زمان وايامها الجميله .. علماً انا لي عم من عمامي كان احد شقاوات بغداد في منطقة من مناطق بغداد/الكرخ ويلقب {عنتوري) وما زال على قيد الحياة..وكان من يتكلم لا يمل السامع من كلامه من كثرة القصص الجميله الي يرويها .. الله يحفظ اهل بغداد واهل العراق جميعاً وينطيهم الصحه والعافية ويستر على الجميع ....

الاخ يوسفي المحترم
اسعدتني جدا مداخلتك بالموضوع ،ولي الشرف بعد اذنك وموافقتك  ضفت اسم عمك ربي ينطيه الصحة والعافية الى نخبة اسماء( شقاوات النخوة) في جانب الكرخ فياريت حضرتك ترفدنا ولو بالقليل من المعلومات عن شخصية عمك مع تقديرنا واحترامنا لشخصه الطيب ولحضرتك.

Jan 26, 2012, 09:36 مساءاً
ام زيد
  • *
  • مشاركة: 5279
  • مقيم في: ye
  • تقييم 68
  • الجنس: أنثى
  • ام زيد
رد: شقاوات بغداد
« رد #5 في: Jan 26, 2012, 09:36 مساءاً »
تسلمين ياام محمد
موضوع حلو ولو من كنا صغار ونشوف الشقاوات نخاف ونبكي وعبالك جاين علينا ههههه
ياعيني مثل ماذكرت ماكو احلى من ايام زمان راحت مع ايامها واهلها
نريد المزيد من الغالية
هناك جروح كقلم الرصاص نمحيها وكأنها لم تكن و هناك جروحا كالرصاص تمحينا وكأننا لم نكن

Jan 26, 2012, 10:40 مساءاً
يوسفي
  • لا تجادل الأحمق،،، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما
  • *
  • مشاركة: 992
  • مقيم في: us
  • تقييم 22
  • الجنس: ذكر
رد: شقاوات بغداد
« رد #6 في: Jan 26, 2012, 10:40 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
ربي يحفظكم اختي الفاضلة ويحفظ جميع العراقيين والنا الشرف انوا انشارك ولو بالشيء القليل لتراثنا العراقي الجميل لان انا برأي  انوا شقاوات بغداد اصبحوا الان في وقتنا هذا تراث من تراث العراق الجميل..حبيت اليوم اضيف الكم اسمين من اسامي شقاوات الكرخ ومن منطقة (سوق حمادة ,منطقة التكارتة)  وهم (علي ماما, وخالد القشطيني) اما خالد القشطيني فكان مطارد من قبل الحومة انا ذاك وسافر خارج العراق وتعرض لعدة محاولات اختيال لكن ربنا سبحانه وتعالى نجاه وظل يتنقل بين الدول الى انا عادة للعراق وهو موجود حاليا في نفس منطقته الاصليه لكنه رجل كبير في السن واشتد به المرض .. اما عن عمي (عنتوري)فله قصة جميله وطريفة كانت قد حصلت معه وهي انه في ليلة ثورة 17تموز عام 1968 كان عنتوري حيناها في قمة شقاوته وكان في تلك الليله (سكران) وكان وقتها ذاهب الى نادي ليلي  وكان يحمل في جيبه العاب نارية صغيرة وتسمى (الطرقة) وعندما بدأت السهرة واندمج الناس مع المطرب والراقصة انا ذاك اخرج عنتوري (الطرقات) من جيبه واشعلها ورمها على المسرح والمطرب والراقصة موجودين فوق المسرح وفي تلك الليلة كان الجيش كله في حالة انذار بسسب ورود اخبار من قبل الاستخبارات عن احتمال قيام انقلاب ضد الحكم في تلك الايام . وعندما رمى الطرقات فوق المسرح انقلب المسرح راسن على عقب وخلال حمس دقايق طوُق النادي وتم اعتقال عنتوري على انه (الفتيل الذي سيشعل نار الثورة) واخذوه الى وزراة الدفاع او لاحدى الدوائر التابعه لها.وبدى التحقيق معه من ارسلك ومع من تعمل ومنوا انتوا ووو...... ذهب جدي رحمه الله وكان  وقتهاموظف في وزراة الدفاع ليتوسط له ويخرجه . وعندما دخل الى مكان احتجازه وجدا المكان مزحم بالضباط والموظفين وكلهم بالانذار فعندما علموا انه والد( عنتوري )اخذه احد الضباط الكبار الى غرفته وكان هذا الضابط احد الضباط المشاركين في الانقلاب للكن لا يعلم به احد واخذ يسال جدي رحمه الله منذ متى وابنك بالتنظيم وفي اي خليه يعمل وابنك بطل ووطني وتوسل بجدي اني يتركه حتى الصباح داخل التوقيف وسيكون بطل من ابطال العراق ولكن جدي رفض بشدة وظل يتصل ويتوسل الى ان اخرجو (عنتوري )من التوقيف وعندما اخرجوه خرج وهو يهتف بحياة الراقصة والمطرب الذين كانوا على المسرح من شدة السكر الذي كان فيه هههههههههه
هذه هي احدى بطولات الشقي(عنتوري) نسال الله ان يمد في عمره ويعطيه الصحه والعافية ..وسامحوني طولت عليكم ..


اخوكم / يوسفي
1012699 593036587400196 1957882447 n
1012699 593036587400196 1957882447 n

Jan 26, 2012, 10:50 مساءاً
swan_moكاتب الموضوع
  • *
  • مشاركة: 1885
  • مقيم في: us
  • تقييم 115
  • الجنس: أنثى
رد: شقاوات بغداد
« رد #7 في: Jan 26, 2012, 10:50 مساءاً »
تسلمين ياام محمد
موضوع حلو ولو من كنا صغار ونشوف الشقاوات نخاف ونبكي وعبالك جاين علينا ههههه
ياعيني مثل ماذكرت ماكو احلى من ايام زمان راحت مع ايامها واهلها
نريد المزيد من الغالية

اختي الغالية ام زيد اشكر تواجدك بموضوعنا الي يتحدث عن شخصيات يمكن تسميتهم ظلمتهم ،اني اشوفهم قمة النخوة والشجاعة واغلبهم يبعدون الحيف والظلم عن الضعفاء طبعا باستثناء الشريرين منهم  :x الي كانوا ياخذون خاوة من العالم.
اسعدني تواجدك جدا وان شاءالله راح اشارك بموضوع خاص عن حياة الشقي ابن عبدكة وهو اشهر شقي مر بتاريخ العراق.

Jan 26, 2012, 11:08 مساءاً
swan_moكاتب الموضوع
  • *
  • مشاركة: 1885
  • مقيم في: us
  • تقييم 115
  • الجنس: أنثى
رد: شقاوات بغداد
« رد #8 في: Jan 26, 2012, 11:08 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
ربي يحفظكم اختي الفاضلة ويحفظ جميع العراقيين والنا الشرف انوا انشارك ولو بالشيء القليل لتراثنا العراقي الجميل لان انا برأي  انوا شقاوات بغداد اصبحوا الان في وقتنا هذا تراث من تراث العراق الجميل..حبيت اليوم اضيف الكم اسمين من اسامي شقاوات الكرخ ومن منطقة (سوق حمادة ,منطقة التكارتة)  وهم (علي ماما, وخالد القشطيني) اما خالد القشطيني فكان مطارد من قبل الحومة انا ذاك وسافر خارج العراق وتعرض لعدة محاولات اختيال لكن ربنا سبحانه وتعالى نجاه وظل يتنقل بين الدول الى انا عادة للعراق وهو موجود حاليا في نفس منطقته الاصليه لكنه رجل كبير في السن واشتد به المرض .. اما عن عمي (عنتوري)فله قصة جميله وطريفة كانت قد حصلت معه وهي انه في ليلة ثورة 17تموز عام 1968 كان عنتوري حيناها في قمة شقاوته وكان في تلك الليله (سكران) وكان وقتها ذاهب الى نادي ليلي  وكان يحمل في جيبه العاب نارية صغيرة وتسمى (الطرقة) وعندما بدأت السهرة واندمج الناس مع المطرب والراقصة انا ذاك اخرج عنتوري (الطرقات) من جيبه واشعلها ورمها على المسرح والمطرب والراقصة موجودين فوق المسرح وفي تلك الليلة كان الجيش كله في حالة انذار بسسب ورود اخبار من قبل الاستخبارات عن احتمال قيام انقلاب ضد الحكم في تلك الايام . وعندما رمى الطرقات فوق المسرح انقلب المسرح راسن على عقب وخلال حمس دقايق طوُق النادي وتم اعتقال عنتوري على انه (الفتيل الذي سيشعل نار الثورة) واخذوه الى وزراة الدفاع او لاحدى الدوائر التابعه لها.وبدى التحقيق معه من ارسلك ومع من تعمل ومنوا انتوا ووو...... ذهب جدي رحمه الله وكان  وقتهاموظف في وزراة الدفاع ليتوسط له ويخرجه . وعندما دخل الى مكان احتجازه وجدا المكان مزحم بالضباط والموظفين وكلهم بالانذار فعندما علموا انه والد( عنتوري )اخذه احد الضباط الكبار الى غرفته وكان هذا الضابط احد الضباط المشاركين في الانقلاب للكن لا يعلم به احد واخذ يسال جدي رحمه الله منذ متى وابنك بالتنظيم وفي اي خليه يعمل وابنك بطل ووطني وتوسل بجدي اني يتركه حتى الصباح داخل التوقيف وسيكون بطل من ابطال العراق ولكن جدي رفض بشدة وظل يتصل ويتوسل الى ان اخرجو (عنتوري )من التوقيف وعندما اخرجوه خرج وهو يهتف بحياة الراقصة والمطرب الذين كانوا على المسرح من شدة السكر الذي كان فيه هههههههههه
هذه هي احدى بطولات الشقي(عنتوري) نسال الله ان يمد في عمره ويعطيه الصحه والعافية ..وسامحوني طولت عليكم ..


اخوكم / يوسفي

اخي المحترم يوسفي
الف شكر لهذه الاضافة الرائعة ،نعم اخي الطيب الشقاوات اصبحوا من تراثنا الجميل وكان واحدهم ميخاف الموت اطلاقا ويذب روحه وسط النار هاي بحد ذاته تعتبر شجاعة نادرة خصوصا بايامنا هذه لان كلنا نشوف اليوم الشخص الي تهابه الناس هي بالحقيقة تتخوف منه لان من طبع اليوم الغدر قبل المواجهة
وصدك العم العزيز عنتوري شقاوة  :D واحلى شي انخبصت العالم ووزارة الدفاع بسر تنظيم (عنتوري)
اظن شجاعته باختيار هذا التوقيت بحق ملفته للنظر ،نسأل الله ان ينطيه الصحة والعافية وتحياتنا له
واكرر امتناني لاضافتكم الرائعة ،بارك الله بك اخي يوسفي.

كلمات بحث :
 

مواضيع ذات صلة

  الموضوع / بدء بواسطة ردود آخر مشاركة
14 ردود
6558 مشاهدة
آخر مشاركة Dec 07, 2012, 07:47 صباحاً
بواسطة عمر الاسدي
6 ردود
915 مشاهدة
آخر مشاركة May 13, 2012, 09:49 صباحاً
بواسطة المتواجد
0 ردود
356 مشاهدة
آخر مشاركة Jan 08, 2012, 03:00 مساءاً
بواسطة العراقيه
4 ردود
145 مشاهدة
آخر مشاركة Aug 26, 2013, 11:16 مساءاً
بواسطة Curly
11 ردود
1345 مشاهدة
آخر مشاركة Feb 09, 2014, 12:06 صباحاً
بواسطة hanjera


free counters